أنقر هنا لتشغيل النموذج الصوتي

٢٤ ساعة من حياة امرأة

المؤلف : ستيفان زفايج
الراوي : عزيزة يحيى
المده : 3 ساعات و 8 دقائق
الناشر : دار مسكيلياني

SAR20.00

بعد أن قدّم «الكتاب للجميع» (في عدد سابق من هذه السلسلة) رواية «لاعب الشطرنج» للروائي والكاتب النمساوي ستيفان زفايج، يعود اليوم ليقدم كتابا مهماً آخر، هو «24 ساعة في حياة امرأة». في الرواية الأولى (التي نشرت بالألمانية العام 1943، أي بعد وفاة زفايج، والتي كتبها في الأشهر الأربعة الأخيرة التي سبقت رحيله انتحاراً)، ندخل إلى عالم «مقفل» تدور أحداثه في باخرة تمخر عباب اليمّ في اتجاه الأرجنتين، لنجد على متنها لاعبيّ شطرنج، الأول هو بطل العالم، حامل اللقب، ذو الأصول المتواضعة، لكنه لاعب «تكتيكي» يخشاه الجميع، بينما «منافسه» رجل أرستقراطي لم يلعب سابقا هذه اللعبة إلا

بشكل ذهني، إذ كان معزولا في «سجن» منفرد خلال الاحتلال النازي للنمسا. نقع على «ثيمة» أساسية في كلّ هذا الكاتب: «الشغف»، الذي يتجلى هنا، بشغف اللعبة، وبشغف الجمهور بها (لعبة الشطرنج).
الشغف أيضا هو أحد الموضوعات الحاضرة في رواية «24 ساعة في حياة امرأة»، التي تدور حول السيدة هنرييت، وهي امرأة متزوجة وأم لشابتين، هادئة جدا ومتماسكة إلى أقصى الدرجات، تهرب مع شاب جذاب وساحر، لم يمض على تعرفها إليه أكثر من 24 ساعة، وقد التقت به في بنسيون في منطقة الريفييرا الفرنسية.

الاقسام: ,